الاثنين، 16 يناير، 2017

تطورات مثيرة في قضية الدركيين الذين تمت محاصرته بشفشاون







كشفت مصادر مطلعة أن تحقيقا عاجلا أجرته المفتشية الجهوية للدرك الملكي بتطوان كشف عن خروقات بالجملة تورط فيها الدركيون الذين ظهروا في شريط فيديو وهم محاصرون من طرف مجموعة من السكان بدوار جرمون نواحي باب برد.
وحسب ذات المصادر ، فإن عناصر الدرك الملكي المعنية بالواقعة تنقلوا في مهمتهم الوظيفية عير سيارات شخصية وهو الأمر المنافي للقانون، كما أنهم خالفوا مجموعة من الضوابط المهنية خلال عملية التدخل.
هذا وقد تم استدعاء العناصر المذكورة إلى مقر القيادة الجهوية من أجل الاستماع إليهم تفصيليا.



مدير شركة عصير "فالينسيا" يتخذ هذا القرار عقب فضح الودادي السابق بنشريفة لمنتوجه (+ فيديو)







تداول عدد من رواد الفيسبوك شريط فيديو خطير جدا، كشف خلاله محمد بنشريفة ، لاعب فريق الوداد البيضاوي سابقا، ما وصفه بالغش الذي تمارس شركة العصير “فالينسيا”، دون أي مراعاة لصحة المواطن المغربي أو بالأحرى المستهلك الذي يقتني مشروباتها، بعدما اكتشف شيئا غريبا داخل علبة عصير، اضطر معها إلى نشر هذا الفيديو من أجل تنبيه المستهلكين إلى ما حصل معه بهدف تجنب الوقوع في المحظور.
هذا ومن المرتقب وحسب ما كتبته “أخبارنا”، أن يحل مدير الشركة في بيت بنشريفة عشية هذا اليوم من أجل تقديم بعض التوضيحات حول ما حصل.



فقط في كوكب المغرب .. رجل مخنث مزوج ب مرأة ذكرية داك شي بالمقلوب (صور)







تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك اليوم الإثنين صورة لمثليين يعقدان قرانهما وأثارت الصورة ضجة عارمة بالموقع الأزرق.
و قال بعض النشطاء إن الزوجين المثليين احتفلا بزفافهما في المغرب فيما استنكر البعض الآخر هذا الزواج معتبرينه أنه لا يمث للدين الإسلامي بصلة.



صادم .. العثور على جثة مسن داخل منزل بالناظور








تناقلت العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو صادم، ظهر خلاله شخص وهو جثة هامدة داخل أحد المنازل المهجورة بمدينة الناظور.
وفي تفاصيل هذا الفيديو، كشفت مصادر محلية بأن الأمر يتعلق بشخص في عقده السادس تم العثور عليه، صباح اليوم الاثنين، داخل المنزل الذي يقطنه بحي الركولاريس بمدينة الناظور.
وأضافت المصادر ذاتها بأن جثة المتوفي كانت في بداية التعفن، وقد غاب عن الأنظار منذ أربعة أيام، مشيرة إلى أن المصالح المختصة عاينت الجثة، وفتحت تحقيقا للكشف عن ظروف وملابسات هذه الوفاة.