الأحد، 20 نوفمبر، 2016

مغاربة يطلقون حملة “الشعب مع الرصاصة القاتلة” لا ترحموا المجرمين







بعد قضية مقتل الشاب العشريني بالأمس على يد عناصر الشرطة، فيما كان يحمل سيفا و يهدد سلامة المواطنين والسلامة البدنية لعناصر الشرطة الحاضرة بعين المكان بطلب من والد القتيل ، قام صباح اليوم كل من والده و والدته و مجموعة من الناس بوقفة احتجاجية أمام مقر الشرطة بمدينة بني ملال ، مستنكرين و متهمين عناصر الأمن بتعمد تصفية القتيل جسديا.
هذا الأمر خلف ردود أفعال لدى المغاربة صبت جلها في منحى التضامن مع عناصر الشرطة اللذين كانوا يقومون بواجبهم المهني و يحمون أرواح و ممتلكات المواطنين من بطش مجرم شاب غائب عن الوعي بفعل المخدرات (القرقوبي) و الخمر ، و مستعد لكل الاحتمالات.
هذا و قد أطلق المغاربة، أو الكثير منهم حملة للتضامن مع رجال الأمن تحت شعار: كلنا من أجل الرصاصة القاتلة في حق أي مجرم يحمل سلاحا أبيضا.



هناك 4 تعليقات :

  1. نعم كلنا مع الرصاص ليس الرصاص فقط من اجل الطغيان والمجرمون

    ردحذف
  2. نعم كلنا مع الرصاص ليس الرصاص فقط من اجل الطغيان والمجرمون

    ردحذف
  3. كلنا مع التصدي للمجرمين والمحتالين المغتصبين.عديمي التربية والاخلاق.

    الشهامة والرجولة ليست بالسيف ونهب كل من هو مسكين تحت عتبة الفقر.
    *قل أعوذ برب الفلق من شر ماخلق*صدق الله العظيم.

    ردحذف
  4. نعم نحن مع إطلاق الرصاص على كل من يحمل سكينا او يهدد سلامة المواطنين كما هو في أمريكا وكندا

    ردحذف