الأربعاء، 11 يناير، 2017

توصية جديدة من الملك تجعل بنكيران في مأزق حقيقي بسبب تعثر المشاورات







حمل المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك محمد السادس بعد ظهر اليوم بمراكش خبرا سيئا لرئيس الحكومة المكلف عبد الاله بنكيران والذي وجد نفسه الآن محكوما بالوقت بعد التعليمات الملكية التي صدرت بضرورة تسريع مسطرة المصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي واعتماده من طرف البرلمان بغرفتيه.
التوصية الملكية وضعت أمام بنكيران مهلة 3 أسابيع، وفق ما نقلته “أخبارما”، وهي المدة التي تفصلنا عن انطلاق قمة الاتحاد الإفريقي التي ستعرف عودة المغرب لمقعده الطبيعي، وبالتالي فقد بات من الواجب انطلاق العمل بمجلس النواب وانتخاب هياكله وهو الأمر المرتبط أيضا بتشكيل الحكومة ما دام أن منصب رئيس المجلس يعتبر من بين المناصب التي يتم التفاوض بشأنها خلال إبرام التحالفات بين الأحزاب.
فهل سينجح بنكيران في تخطي هذه العقبة أم أنه سيترك الجمل بما حمل ويختار تقديم استقالته ويفوض الأمر لملك البلاد؟



0 التعليقات :

إرسال تعليق